الساير القابضة تنظم ورشة عمل حول السيارات الهجينة والكهربائية لمعلمي ومعلمات وزارة التربية بالتعاون مع شركة “إنجي سوليوشنز الكويت”

عين العالم

 

نظّم مركز التدريب الفني في “مجموعة الساير القابضة” ورشة عمل حول السيارات الهجينة والسيارات الكهربائية لمعلمي ومعلمات وزارة التربية بالتعاون مع شركة “إنجي سوليوشنز”، الشركة العالمية الرائدة في مجال حلول الطاقة المستدامة، وذلك على أرض قاعة الساير متعددة الأغراض في العارضية. وخلال ورشة العمل، قام خبراء “إنجي سوليوشنز” باستعراض التقنيات والإمكانات الفريدة التي يتمتع بها حل EVBox، منصة شحن المركبات الكهربائية المتقدمة والمتكاملة التي تجمع بين تقنيات محطات الشحن والبرمجيات والخدمات ذات الصلة في مكان واحد.

 

وشهدت ورشة العمل مجموعة متنوعة من الأنشطة التدريبية بمشاركة 87 معلماً ومعلمة، واستعرضت أحدث التقنيات الصاعدة في مجال السيارات الهجينة والكهربائية تأكيداً على أهمية نشر واعتماد هذه التقنيات حول العالم  قريباً لتمكين مسار النمو المستدام منخفض الكربون للأجيال الحالية والمستقبلية، وذلك توازياً مع أهــداف التنميــة المســتدامة 2030 وانسجاماً مع خطة التنمية الوطنية (رؤية الكويت 2035).

 

وبهذه المناسبة، قال السيد محمد ناصر الساير، عضو مجلس الإدارة التنفيذي ورئيس لجنة الاستدامة لدى مجموعة الساير القابضة: “يسعدنا تنظيم هذه الورش الفنية المتقدمة ومشاركة أحدث التقنيات وأكثرها تطوراً في قطاع السيارات مع المعلمين والمعلمات في وزارة التربية. ويتمثل الهدف الرئيسي لمجموعة الساير القابضة بإحداث تغييرات إيجابية تطال مختلف جوانب حياة الأطراف المعنية، والتأكيد على كفاءة المنتجات البديلة من حيث استهلاك الوقود والترويج للمنتجات المبتكرة صديقة البيئة مثل التقنيات الهجينة والكهربائية مع حلول التنقل منخفضة الانبعاثات، وبالتالي تعزيز ممارسات الاستدامة على جميع المستويات بهدف مواجهة التحديات العالمية الملحّة مثل تغيّر المناخ واستنزاف الموارد الطبيعية وتدهورها”.

 

وبدورها، أشادت المهندسة  كفاح ابراهيم جمشير، الموجه العام للدراسات العملية بوزارة التربية، بأهمية هذه الفعالية، حيث قالت: “تلعب مجموعة الساير القابضة دوراً بالغ الأهمية يتضح من خلال سعيها الدؤوب لخدمة المجتمع في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وحرصها على التعاون الوثيق مع وزارة التربية لإعداد وتنفيذ ورش عمل تدريبية للمعلمين والمعلمات في مجال السيارات الهجينة والكهربائية سعياً للمساهمة في تعزيز الوعي البيئي بين مختلف فئات المجتمع عبر استعراض أحدث التقنيات وأكثرها تقدماً في هذا المجال، الأمر الذي يعود بفوائد ملموسة على البيئة التربوية والتعليمية”.

 

من جانبه، قال السيد ياسين لفحايل، مدير عام شركة “إنجي سوليوشنز الكويت”: “ننظر في ’إنجي‘ إلى قطاع النقل باعتباره أحد المجالات الرئيسية للتنمية، إذ يقف وراء نسبة تقدر بحوالي 23% من إجمالي انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون حول العالم، كما أنه يعتمد بشكل كبير على النفط. وبات الانتقال إلى حلول التنقل الصديقة للبيئة وتحقيق مبدأ الحياد الكربوني ضرورة حتمية اليوم، حيث تتجه المزيد من الشركات لدمج هذه الأهداف ضمن عمليات أعمالها. وبهدف مواجهة هذا التحدي، نعمل على تطوير أنشطة التخطيط الحضري والاستشارات وحلول المواصلات العامة التي تشمل الانتقال إلى التقنيات الكهربائية وتركيبات أنظمة الإشارة، وتحسين الخدمة وإدراج أنواع وقود بديلة مثل الهيدروجين والطاقة الكهربائية والغاز الطبيعي. وتشتمل قائمة الابتكارات الأخرى على تطوير منصات رقمية ذكية قادرة على تحسين حركة المرور”.

 

واختتم لفحايل: “يسعدنا أن نساهم في نجاح هذه المبادرة، وأن نتعاون مع الساير القابضة التي تعد أحد أبرز اللاعبين في قطاع السيارات بدولة الكويت، في سبيل تحقيق هذا التحول الإيجابي”.