توقيت مكة المكرمة

مواضيعنا

التلطيفي : المفهوم العام للعلاج لتقديم الرعاية الشاملة النشطة للمرضى لجميع الأعمار

عين العالم – الاحساء – رشاد اسكندراني

كما هو معروف يقوم طاقم التمريض بالمنشآت الصحيه بالعديد من الوظائف المهنية و التى منها الادارى والفنى الذى يندرج تحته الرعايه التمريضية التى تقدم لشتى أنواع المرضى كل حسب طبيعه مرضه ..
فمن هذه الأنواع من الرعايه يوجد ممرضات متخصصات فى الرعايه التمريضية التلطيفية كمصطلح مهنى طبى ,اوكما يسمى باللغه بالانجليزيه Palliative care Nurse.
فمن هؤلاء المرضى وما طبيعه الرعاية التمريضية التلطيفية المقدمه لهم؟
أولا: المفهوم العام للعلاج التلطيفي هو تقديم الرعاية الشاملة النشطة للمرضى من جميع الأعمار الذين يعانون من مضاعفات خطيرة مرتبطة بالصحة بسبب المرض الشديد ، ويهدف هذا النوع من الرعايه إلى تحسين نوعية حياة المرضى و تقديم الدعم والرعايه لعائلتة والقائمين على رعايته.
ثانيا: تقدم الرعاية التمريضية التلطيفية للمرضى التى تأخرت او ساءت حالتهم الصحيه مثل بعض أمراض السرطان وبعض الامراض الخطيره الميؤس من شفائها وخاصة أولئك الذين ساءت حالتهم الصحيه واقتربوا من نهاية العمر. يكون تركيز الممرض أو الممرضة على تهدئة وتحسين الجانب النفسى وكذلك اعطاء المسكنات الموصوفة من قبل الطبيب التى فى بعض الاحيان تكون من الأنواع القوية فى تسكين الآلام والاعراض المستمرة التى يسببها المرض ، وايضا تحسين جودة الحياة اليومية والعلاقة مع الاسره . ولان مثل هؤلاء المرضى يواجهون أعراض مرضيه تجعل حياتهم مهددة بالتدهورالصحى فى أى وقت. ودائما ما يكون هناك تطوير فى نوع الرعاية الطبيه والتمريضية التلطيفية بناء على الأبحاث المجربه مع مثل هؤلاء المرضى , وذلك بسبب التغيرات المصاحبة حسب العضو المصاب بالجسم.
ولهذه الأسباب وغيرها فإن الرعاية التمريضية التلطيفية تتطلب ممرض أو ممرضه لديها صفات خاصه منها:
• أن يكون لديها قدرة عالية على التواصل مع المريض وعائلته والفريق الطبى لتحسين جودة حياة المريض.
• لديها القدره على أبتكار واستعمال أساليب متنوعة لتخفيف معاناه المرضى باختلاف أعمارهم واجناسهم.
• أن يكون لديها القدره على دمج العناصر النفسية مع تلبيه الاحتياجات الروحانية في رعايه المريض.
• مساندة وتلبية احتياجات المريض وعائلته، والتوجيه لللإرشاد النفسي عند اللزوم.
• أن تكون لديها قدره عاليه من مهارات التفكير التحليلى الناقض وتسهيل عيش حياة المريض بنشاط وصحه.
• ألتعرف والتقييم الدقيق لطبيعة ودرجه الألم و المشاكل النفسيه و العضوية المصاحبة
• أن يكون الممرض أو الممرضه كفوء ولديها رخصه فى إعطاء الادويه المخدره.
• الاالتزام الشديد والمستمر بمعايير التحكم بالعدوى وذلك لضعف مناعة هؤلاء المرضى .
• أن بكون لديها مهارات التكيف مع التغير المفاجى فى حاله المريض والتدخل السريع بما يناسب الحاله.
• وضع الاولويه لأمان وراحة المريض. مع الاخذ فى ألاعتبارلاحتياجات المريض الثقافية والاجتماعية.
• ان تكون على يقين بان الوفاه عملية طبيعية مع تأكيد مفهوم الحياة و عدم محاولة تعجيل الموت.
• عندما يكون المريض مسلما يجب تقدم له الرعايه المطلوبه عند الاحتضار وبعد الوفاه أو السماح للاسرة بالمساعده فى ذلك.
صفيه بلال – استاذ مساعد – كليه العلوم الطبيه التطبيقبه.- جامعه الملك فيصل.
ناديه يسن الجابر – محاضر- كليه العلوم الطبيه التطبيقيه – جامعه الملك فيصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *