توقيت مكة المكرمة

مواضيعنا

في اليوم العالمي للإبداع والابتكار : الهيئة الملكية بالجبيل تحتفي وتكرم منسوبيها المبدعين والمبتكرين

عين العالم – الدمام – رشاد اسكندراني

برعاية الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى المهدي أقامت لجنة تشجيع الابتكار يوم أمس الأربعاء الموافق 9 رمضان ١٤٤٢هـ حفلًا لتكريم المبدعين والمبتكرين من موظفي الهيئة الملكية بالجبيل.
يأتي هذا التكريم تزامنًا مع اليوم العالمي للإبداع والابتكار الذي يوافق ٢١ أبريل من كل عام، ليؤكد حرص الهيئة الملكية بالجبيل على نشر وتعزيز ثقافة الابتكار في مجتمع مدينة الجبيل الصناعية، ودعم وتشجيع المبدعين والمبتكرين.
وقد تنوعت المشاريع الإبداعية والابتكارية التي قدمها الموظفون لتشمل جوانب ومجالات متعددة في الأمن والصحة والسلامة، والمحافظة على البيئة، بالإضافة إلى المشاريع التقنية والذكاء الاصطناعي، والحلول التعليمية، والطاقة المتجددة، والخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة.
وأشار الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى المهدي خلال كلمته التي ألقاها في الحفل: “‏أن الهيئة الملكية بالجبيل أنشأت بفكرة ابتكارية منذ ٤٧ عاماً وأن الجبيل الصناعية مدينة خصبة للابتكار والإبداع ويجب العمل على نشر وتشجيع ثقافة الابتكار وتعزيزه بالإضافة إلى دعم المبتكرين بطريقة علمية ممنهجة تحقق التنمية المستدامة”
وتحدّث رئيس لجنة تشجيع الابتكار الدكتور عيد الهاجري عن أعمال اللجنة وأهدافها الرئيسية التي تتمثل في نشر ثقافة الابتكار ، وتحويل الافكار إلى ابتكارات ، وتمكين الافراد من الابتكار ، وتوليد القيم المضافة، وتطبيق منظومة الابتكار والجهود والخطط المبذولة لتحقيق الاهداف.
وفي ختام الحفل كرّم الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل نخبة من الموظفين الذين كانت لهم إسهامات في إيجاد الحلول الابتكارية والإبداعية للتحديات التي تواجه العمل.
الجدير بالذكر أن الهيئة الملكية بالجبيل اعتمدت مؤخرا (لجنة تشجيع الابتكار) بهدف تعزيز الوعي بالابتكار في مدينتي الجبيل الصناعية ورأس الخير، والعمل على تطبيق أفضل الممارسات لتحقيق التنمية المستدامة، مع توثيق الابتكارات وإدارة مراحلها، وتفعيل المسابقات والبرامج والفعاليات المتعلقة، والعمل على تطوير وتطبيق نظم إدارة الابتكار، بالإضافة إلى تفعيل مختبرات الابتكار والعصف الذهني، وحصر التحديات وتقديم حلول مقترحة، مع إبراز الجهود المبذولة من الإدارات والموظفين في هذا المجال، ونقل الخبرات والتجارب المحلية والعالمية والعمل على توطينها، والمساهمة في تفعيل الشراكات المحلية والدولية مع الجهات ذات العلاقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *