عيادة جرس البيطرية تقدم الخدمات الطارئة لإنقاذ الحيوانات المصابة في الحوادث الدكتورة أمل سعيد محمد : نهدف في عيادة جرس البيطرية إلى حماية حقوق الحيوان لأنه روح خلقها الله الدكتورة أمل سعيد محمد : نقوم في عيادة جرس البيطرية بحملات توعوية للرفق بالحيوان

عين العالم

 

عالم الحيوان، لم يعد مجهولًا كما كان في الماضي، زادت جمعيات الرفق بالحيوان، فزاد معها الاهتمام بالحيوان عمومًا والحيوان الأليف خصوصًا، لا سيما مع تزايد حرص الأسر والشباب على تربية حيوان أليف مثل القطط والكلاب وكذلك الطيور والزواحف، ولهذا، أجرينا زيارة لإحدى العيادات البيطرية الكائنة في مدينة الرياض بحي العارض ، والتي افتحت أبوابها رسميًا لخدمة الجمهور في سبتمبر 2020 لتنفرد بتقديم جُملة من الخدمات العلاجية وخدمات الرعاية الطبية وحتى العمليات لمئات الحيوانات، والتي أكدت فيها الأخصائية البيطرية الدكتورة أمل سعيد محمد، الحاصلة على شهادة الماجستير في العلوم الطبية البيطرية، على أن الهدف الأساسي للعيادة والعاملين بها هو المساعدة في توفير البيئة الصالحة والصحية واللطيفة للحيوانات الأليفة، فهو كائن حي له كامل الحقوق في الحصول على التغذية والرعاية والبيئة الآمنة.

في هذا السياق، قالت الأخصائية البيطرية الدكتورة أمل سعيد محمد، والتي تعمل في عيادة جرس البيطرية، بداية نود التأكيد على أننا نؤمن بحق الحيوانات في الحياة الآمن والصحية مع مراعاة كافة الاحتياجات الصحية والتغذية بهدف الاهتمام بالحيوان وتوفير الرعاية الكاملة له، ولهذا فإننا لم نقصر عملنا على المتابعات فقط وقدمنا على تقديم الخدمات العلاجية الطارئة والتي تهدف إلى إنقاذ الحيوانات التي تعرضت لحوادث على الطريق، ونقدم في سبيل ذلك خصومات تزيد أحيانًا على 50%.
وتابعت، عيادتنا مسجلة ومعتمدة لدى وزارة البيئة والمياه والزراعة، ولدينا طاقم طبي من أكفاء مزاولي المهنة، واستطعنا خلال عام إجراء العديد من عمليات الولادة القيصرية أو المتعثرة للحيوانات والتي نجحت بفضل الله، وقمنا بإجراء العديد من العمليات لإنقاذ الحيوانات التي تعرضت لحوادث على الطريق منها ما يتعلق بوقف النزيف وأخرى تتعلق بعمليات البتر.
وواصلت، خدماتنا متعددة تبدأ من الفحوصات الدورية وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية وخدمات الرعاية والعمليات المتعددة وكذلك التحاليل وخدمات تركيب «الميكروشيب» والتطعيمات والتحصينات ضد الفيروسات والأمراض المختلفة، نحن نقدم الخدمات المتكاملة التي تبدأ من التوعية بالتعامل مع الحيوانات الأليفة وصولًا إلى تقديم كافة الخدمات الطبية، بما في ذلك منح جواز «دفتر» مختوم من العيادة يتضمن الحالة الطبية للحيوان ومواعيد كافة التطعيمات التي حصل عليها الحيوان الأليف، حيث هناك مجموعة من الفحوصات الطبية يجب أن تتم بشكل دوري بالإضافة إلى التحصينات من الفيروسات والطفيليات والديدان الداخلية وكذلك الحشرات، كما أنها تتضمن لصاحب الحيوان الأليف، وكذلك بيانات الحيوان، لأنها واحدة من الأوراق التي تطلب في المطارات أثناء السفر.
وصلتنا الكثير من حالات الولادة المتعثرة، وحوادث الطرق، وبفضل الله أولًا نجح الفريق الطبي لعيادتنا من اجرائها بنجاح فأنقذ العديد من الحيوانات، كما أن فريقنا استطاع علاج بعض الحيوانات المصابة بأمراض الطاعون والبارفو والمصابين بالمشكلات الفيروسية مثل فيروس الكاليسي، وحول العلاقة بين العيادة وبين أصحاب الحيوانات الأليفة ، أكدت المديرة، أن العملاء الذين زاروا العيادة للمرة الأولى منذ افتتاحها في سبتمبر 2020 لم ينقطعوا عن زيارتنا فضلًا عن تنامي أعداد المترددين على العيادة بشكل فعال، حتى أن مواعيد العمل تغيرت، فبعد أن كانت شيفت واحد يوميًا وليس منهم الجمعة، أصبحت طوال أيام الأسبوع وتقترب من الـ 20 ساعة حيث نحرص على تواجد طبيب واحد على الأقل لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية العاجلة للمترددين على العيادة، كما نقدم خدمات الزيارة الميدانية للحالات التي لا يستطيع أصحابها إرسالها إلى العيادة.
وحول أكثر الحيوانات ترددًا على العيادة، قالت أن القطط تأتي في المرتبة الأولى يليها الكلاب ثم الطيور العصافير وغيرها ومن الزواحف السلاحف إضافة إلى بعض أنواع الحيوانات مثل الخراف والماعز، وهذه الأخيرة أجرينا لها العديد من عمليات الولادة القيصرية لحالات ولادة متعثرة.