الهيئة السعودية للمهندسين توقع اتفاقية مع شنايدر إلكتريك لتوسيع نطاق التدريب الهندسي في المملكة

• توقيع مذكرة تفاهم لتوسيع نطاق التدريب والتطوير عبر مختلف الأنظمة الرقمية وأنظمة الأتمتة
• الاتفاقية تسهم في تحقيق هدف المملكة بشغل المواطنين لوظيفة من كل خمس وظائف ضمن مجال الهندسة في القطاع الخاص

 

عين العالم – رشاد اسكندراني

24 نوفمبر: وقعت شنايدر إلكتريك، الشركة العالمية الرائدة في التحول الرقمي لإدارة وأتمتة الطاقة، مذكرة تفاهم مع الهيئة السعودية للمهندسين لإطلاق برنامج تدريبي معتمد يهدف لبناء المهارات الرقمية عبر مختلف أنظمة الطاقة والأتمتة.
وسيقدم الشريكان دورات تدريبية متخصصة لأعضاء الهيئة. وسيثمر ذلك عن تنشئة مهنيين ذوي مهارات عالية، وتدعيم الاقتصاد، وضمان شغل المواطنين السعوديين لوظيفة من كل خمس وظائف ضمن مجال الهندسة في القطاع الخاص.
وقال محمد شاهين، رئيس مجموعة شنايدر إلكتريك بالمملكة العربية السعودية واليمن: “مع توجه العالم نحو الانتقال إلى الطاقة الخضراء، نلتزم بالتعاون مع شركاء إقليميين لضمان امتلاك الجيل الحالي والمقبل من المهندسين للمهارات والتكنولوجيا التي يحتاجونها لبلوغ عصر جديد من إدارة الطاقة. وتعد الهيئة السعودية للمهندسين من الشركاء الموثوقين ضمن ذلك المسعى حيث نركز على توفير تدريب عالي الجودة داخل المملكة”.
من جانبه، أشار عبدالناصر بن سيف العبداللطيف، الأمين العام للهيئة السعودية للمهندسين: “نلتزم بالارتقاء بالهندسة داخل المملكة وبمعاييرها بغية رفع مستوى المواهب الهندسية وتشجيع الابتكار والإبداع في ذلك المجال. يعتمد تعاوننا مع شنايدر إلكتريك على التزامنا وجهودنا الإستراتيجية في ذلك الإطار. وعبر تقديم تدريب متناسق وتعاوني وعالي الجودة في المملكة، نأمل في بناء الجيل القادم من المهندسين في السعودية”.
كما تستند المذكرة إلى رؤية مشتركة للبناء على قدرات المواهب الهندسية والتقنية عبر أنحاء البلاد، وكذلك لتسهيل تبادل الخبرات والمعرفة الهندسية، مما سيؤدي دوراً رئيسياً في التنفيذ الناجح لمشاريع البناء الطموحة في المملكة.