إيمرسون تضع حجر الأساس لمركزٍ جديد للابتكار والتصنيع في مدينة الملك سلمان للطاقة

المنشأة الجديدة ستعزز قدرات التصنيع محلياً تماشياً مع استراتيجية التوطين في المملكة العربية السعودية وتدعم مستهدفات الشركة في الوصول لصافي انبعاثات صفري

 

عين العالم – رشاد اسكندراني

26 يناير 2023: أعلنت “إيمرسون”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا و البرمجيات و الهندسة والمُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (EMR)، عزمهاً بناء مركزٍ متقدم للابتكار والتصنيع في مدينة الملك سلمان للطاقة “سبارك” بالمملكة العربية السعودية لمواصلة توسيع القدرات المحلية للشركة. وستشكل المنشأة إحدى أضخم استثمارات إيمرسون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ومن المقرر افتتاحها في ديسمبر عام 2024 لتقدم للعملاء في المنطقة خدمات هندسة نُظُم التحكم، والإعداد والاختبار، وتصنيع مُرسِلات الضغط التفاضلي وصمامات الضغط، إلى جانب مجموعات صمامات تخفيف الضغط ومجموعات صمامات الملف (السولونويد).

ويُبرز المشروع التزام إيمرسون تجاه عملائها وشركائها في المملكة العربية السعودية بمواكبة التوسع المضطرد للتصنيع المحلي في المنطقة. وسيتم تطوير المنشأة الجديدة بمنهجية تستوفي المتطلبات البيئية لـ “سبارك”، وتلبي معايير الاستدامة البيئية تماشياً مع مستهدفات الشركة في تحقيق صافي انبعاثات صفري.

ويأتي بناء “إيمرسون” لمركز الابتكار والتصنيع في “سبارك” تماشياً مع “رؤية السعودية 2030″، والتي تتضمن إطار عملٍ استراتيجي لتعزيز المحتوى المحلي والتوطين. وتستهدف مبادرات حكومة المملكة الحد من الاعتماد على الصادرات، ودعم تنمية القدرات المحلية ضمن عددٍ من القطاعات، بما فيها التصنيع والتكنولوجيا والخدمات.

وقال لال كارسانبهاي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “إيمرسون”: “يشكل مركزنا المتطور للابتكار والتصنيع في مدينة الملك سلمان للطاقة دفعةً قوية لاستراتيجياتنا التوسعية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. ويمثل هذا الاستثمار خطوةً نوعية في إطار رسالتنا المؤسسية لتوفير خدمات عالية الجودة والموثوقية لعملائنا في المملكة العربية السعودية.”

وتمضي إيمرسون قُدُماً في توطين سلسلة القيمة بما يتماشى مع البرنامج الوطني “صنع في السعودية”، وتستهدف الشركة الفرص المتاحة على صعيد توطين سلاسل التوريد لمُختلف المنتجات. وفي إطار هذا التوجه، تعتزم إيمرسون التعاون مع موردين محليين من خلال عمليات موسعة، تشمل التأهيل ونقل المعرفة وإعداد النماذج الأولية والاختبار، لضمان الاستدامة والاكتفاء الذاتي في مرافق ومنشآت الشركة بالمملكة.

وقالت فيديا رامناث، رئيس إيمرسون في الشرق الأوسط وأفريقيا: “يسرنا أن نطلق رسمياً عملية بناء مركزنا المتطور الجديد للابتكار والتصنيع في المملكة العربية السعودية. وستتيح المنشأة الجديدة مجموعةً من الخدمات لعملائنا، وتدعم أهدافنا في الوصول لصافي انبعاثاتٍ صفري.”

وتم وضع حجر الأساس للمركز الجديد في “سبارك” خلال احتفاليةٍ أقيمت في 24 يناير الجاري، وذلك بحضور كل من لال كارسانبهاي، الرئيس التنفيذي لشركة إيمرسون، وفيديا رامناث، رئيسة إيمرسون في الشرق الأوسط وإفريقيا، و نبيل شعشوع، نائب الرئيس للشؤون الاستراتيجية وتطوير الأعمال في سبارك، إلى جانب مسؤولين آخرين من فريق قيادة الشركة وعددٍ من كبار الشخصيات من عملاء الشركة.

وقال نبيل شعشوع، نائب الرئيس للشؤون الاستراتيجية وتطوير الأعمال في سبارك: “يسرنا اليوم أن نحتفل بوضع حجر الاساس باستثمار شركة إيمرسون في سبارك وثقتهم بنظامنا البيئي الفريد من نوعة. وتأتي هذه الشراكة في إطار التزامنا بتعزيز القيمة المضافة المحلية من خلال تنمية صناعية مخصصة تساهم في الناتج المحلي الإجمالي، وتخلق مزيداً من فرص العمل، وتعمل على تسريع وتيرة التطور الاجتماعي والاقتصادي في المملكة. وتم تصميم مدينة سبارك لربط المناطق الصناعية بسلاسة مع المناطق السكنية، والتعليمية، والتجارية النابضة بالحياة، ونتطلّع لأن نكون مركزاً صناعياً عالمياً متكاملاً للطاقة في المنطقة والعالم”.