جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا وهواوي تطلقان مختبر أكاديمية الذكاء الاصطناعي وتقنية المعلومات والاتصالات

عين العالم – رشاد اسكندراني 

 

 19 فبراير 2024: أطلقت جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع شركة هواوي، مختبر أكاديمية الذكاء الاصطناعي وتقنية المعلومات والاتصالات المتطور، مما يشكل خطوة هامة في المشهد التعليمي في قطر. وحضر حفل الافتتاح مجموعة من كبار الشخصيات الحكومية، وذلك تأكيداً على أهمية دور الشراكات بين القطاعين العام والخاص في تعزيز قدرات الذكاء الاصطناعي في قطر.

 

ونظراً للدور الحاسم الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي في إطلاق الثورة الصناعية الرابعة، تتنامى أهمية مبادرات تطوير المهارات الرامية لردم الفجوة الرقمية المدفوعة بظهور وتطور تقنية الذكاء الاصطناعي، باعتبارها أداةً حيوية لحفز الابتكار وإنشاء قوى عاملة متمرسة تبني مستقبل قطر الرقمي. ويهدف مختبر أكاديمية الذكاء الاصطناعي وتقنية المعلومات والاتصالات، مدعوماً بقدرات هواوي كلاود، إلى إطلاق العنان لإمكانات الذكاء الاصطناعي في قطاع التعليم، وتزويد الطلاب بمهارات الذكاء الاصطناعي المتقدمة التي ترتقي بقدراتهم إلى مستويات تواكب استراتيجية قطر الوطنية في مجال الذكاء الاصطناعي القائمة على ست ركائز هي: التعليم والوصول إلى البيانات والعمالة والأعمال التجارية والبحوث والأخلاقيات، والتي ستوجه انتقال قطر نحو مستقبل الذكاء الاصطناعي. وتميز حفل الافتتاح بوجود مولد الصور الافتراضي المعزز بقدرات الذكاء الاصطناعي “AI Avatar”، والذي يرمز إلى تلاقي التكنولوجيا والتعليم، ويجسد بوضوح الإمكانات التحويلية للذكاء الاصطناعي في إعداد السفراء الرقميين وإحداث ثورة في النماذج التعليمية، مما يمهد الطريق أمام مستقبل يزدهر فيه الابتكار.

 

وأكد الدكتور سالم بن ناصر النعيمي، رئيس جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، على أهمية هذه الشراكة المميّزة، مشيراً إلى أن “إطلاق مختبر أكاديمية الذكاء الاصطناعي وتقنية المعلومات والاتصالات بالتعاون بين هواوي وجامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا يعكس الأهميّة التي توليها الجامعة في تعزيز الابتكار والتميّز في التعليم. كما يؤكد هذا التعاون التزامنا بتمكين الطلاب من المهارات والمعرفة اللازمة للنجاح في العصر الرقمي”.

 

ومن جهته، أيّد السيد أليكس تشانغ، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي تكنولوجيز في قطر، هذا الرأي، مسلطاً الضوء على أهمية هذا الجهد التعاوني المشترك لدفع عجلة التقدم التكنولوجي قدماً. وقال: “تفخر هواوي بشراكتها مع جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا لإنشاء مختبر أكاديمية الذكاء الاصطناعي وتقنية المعلومات والاتصالات، حيث يتيح لنا هذا التعاون دعم الطلاب لاستكشاف الإمكانيات اللامتناهية للذكاء الاصطناعي وقيادة رحلة التحوّل الرقمي لدولة قطر”.

 

كما أشاد الدكتور خالد عبدالله مستشار الوزير بوزارة التعليم والتعليم العالي، بهذه المبادرة، قائلاً: “يؤكد التعاون بين جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا وشركة هواوي الأهمية الحاسمة لتعزيز التميز في استخدام الذكاء الاصطناعي بمجال التعليم، وستعزز هذه الشراكة جهود قطر لبناء قوى عاملة متمرسة للمستقبل”.

 

وخلال الحفل، احتفلت جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا وشركة هواوي بمدرسي أكاديمية تقنية المعلومات والاتصالات الذين حصلوا على شهادة مدربين من أكاديمية هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات. علاوة على ذلك، تمت الإشادة بطلاب الجامعة تقديراً لأدائهم المتميز في برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركات “بذور من أجل المستقبل 2023” الخاص بشركة هواوي، حيث حصدوا المركز الثالث في نسخة البرنامج لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي أُقيمت في قطر في سبتمبر الماضي، ونالوا بذلك فرصة المشاركة في جولة رقمية في الصين.

 

وتعتزم هواوي تنظيم هاكاثون يهدف إلى صقل قدرات الطلاب في استخدام Model Arts في التعليم من خلال هواوي كلاود. وتُؤكِّد هذه المبادرة التعاونية التزام هواوي بتعزيز المبادرات التعليمية وتمكين الطلاب بالمهارات العملية في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية.

 

ويبشر إطلاق مختبر أكاديمية الذكاء الاصطناعي وتقنية المعلومات والاتصالات بداية جديدة في رحلة قطر لتصبح مركزاً رقمياً رائداً. ومن خلال شراكاتهما الاستراتيجية ومبادراتهما الابتكارية ورؤيتهما المشتركة للمستقبل، تمهد جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا وهواوي الطريق نحو مستقبلٍ أفضل وأكثر ارتباطاً للأجيال القادمة.