شركة الجبر و مؤسسة فرحان ابن المبارك القحطاني “سمو المجتمع” تقدّمان 100 سيارة جاي ام سي لجمعيات حفظ النعمة بالمملكة

عين العالم – رشاد اسكندراني

 

في مبادرة مشتركة بين شركة الجبر التجارية وكلاء سيارات جاي ام سي في المملكة ومؤسسة فرحان ابن المبارك القحطاني “سمو المجتمع” التابعة لشركة سمو القابضة لدعم جهود مؤسسة حفظ النعمة و التي تعد كياناً مؤسساً من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان بهدف قيادة قطاع حفظ النعمة للحد من الهدر في المملكة العربية السعودية، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بحضور ورعاية معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد الحقيل ومعالي ووزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي  بين شركة الجبر التجارية ومؤسسة فرحان ابن المبارك القحطاني “سمو المجتمع” والمؤسسة الأهلية لحفظ النعمة؛ يتم بموجبها تقديم 100 سيارة جاي ام سي لدعم خدمات جمعيات حفظ النعمة في المملكة، والمساهمة في تحقيق أهدافها، وتم توقيع مذكرة التفاهم خلال حفل إطلاق برامج المؤسسة الأهلية لحفظ النعمة، بحضور مجموعة من كبار المسؤولين في الدولة والمهتمين بالقطاع غير الربحي.

وبهذه المناسبة أوضح عضو مجلس إدارة شركة الجبر التجارية العضو المنتدب الأستاذ عبدالسلام الجبر بأن التعاون بين شركة الجبر التجارية ومؤسسة ابن المبارك “سمو المجتمع” يجسّد صورة إيجابية للتعاون بين مكوّنات القطاع الخاص في المملكة لدعم العمل المجتمعي المميّز مثل العمل الذي تقوم به مؤسسة حفظ النعمة الأهلية للحد من هدر النعم في كافة مناطق المملكة، وأضاف قائلاً: نسعى من خلال هذا التعاون لدعم جهود مؤسسة حفظ النعم الأهلية بتقديم عدد 100 سيارة جاي ام سي التي سوف تلبي مختلف احتياجات الاستخدام لجمعيات حفظ النعمة في النقل المبرد والجاف، ونسأل الله العلي القدير أن تكون عوناً لهم في تحقيق أهدافهم السامية.

من جانبه أعتبر نائب رئيس جمعية سمو المجتمع الأستاذ عبدالرحمن القحطاني بأن هذا التعاون بين شركة الجبر وجمعية سمو المجتمع يعكس التكامل الذي يصب في صالح تحقيق اهداف مجتمعية سامية ذات ابعاد متعددة فخدمات مؤسسة حفظ النعم الأهلية لها تأثير ممتد في العمل الخيري وأيضا في الجانب الاقتصادي فهي تحمل رسائل هامة عن ضرورة الحد من الهدر الذي ينهي عنه ديننا الحنيف ويؤثر سلبا في اقتصادنا الوطني، متمنيا أن تسهم سيارات جاي ام سي المسلمة لجمعيات حفظ النعمة في دعم جهودها المباركة وتحقيق مستهدفاتها.