منظمة التعاون الرقمي تنظم ورشة عمل لبحث خيارات تعزيز سياسة الاستثمار الأجنبي الرقمي المباشر في رواندا

عين العالم – رشاد اسكندراني

 

15 مايو 2024: عقدت منظمة التعاون الرقمي بالتعاون مع وزارة تقنية المعلومات والاتصالات والابتكار في رواندا والمنتدى الاقتصادي العالمي ورشة عمل لبحث خيارات تعزيز سياسة الاستثمار الأجنبي الرقمي المباشر في جمهورية رواندا، بحضور خبراء وعاملين في مجال الاقتصاد الرقمي من القطاعين العام والخاص في العاصمة الرواندية، كيغالي.

وتهدف الورشة التي أقيمت تحت رعاية معالي السيدة بولا إنغابير، وزير تقنية المعلومات والاتصالات والابتكار في جمهورية رواندا، إلى مناقشة خيارات السياسة الناشئة عن مشروع تمكين الاستثمار الأجنبي الرقمي المباشر، على ضوء نتائج أكثر من 50 مقابلة في رواندا ومسح شمل 104 من المستثمرين العاملين في السوق. وتعكس هذه المبادرة التزام حكومة رواندا الراسخ بتعزيز النمو الاقتصادي، لا سيما في المجال الرقمي، وتهدف إلى تسهيل الاستثمار الأجنبي المباشر في الأنشطة الرقمية في رواندا.

وقد أجرت منظمة التعاون الرقمي والمنتدى الاقتصادي العالمي، بالتعاون مع مجموعة إدارة الاتصالات (TMG)، مناقشات معمقة حول خيارات السياسة الهادفة إلى زيادة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الاقتصاد الرقمي في رواندا. وشارك صانعو السياسات والجهات التنظيمية والمستثمرون والشركات والجمعيات وشركاء التنمية والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية، في النقاشات خلال ورشة العمل التي استمرت ليوم كامل.

وشملت خيارات تعزيز  سياسة الاستثمار الأجنبي الرقمي المباشر التي تمت مناقشتها مجموعة واسعة من المواضيع، بما في ذلك الأطر التنظيمية والترتيبات المؤسسية ومحفزات البنية التحتية الرقمية وإمكانية الحصول على التمويل وغيرها. وتم التأكيد خلال ورشة العمل على أهمية المبادرات مثل تمكين إنشاء وترخيص مراكز البيانات المحلية، وتسهيل التخزين السحابي، وتعزيز القدرة التنافسية لرواندا في مجال الاستثمار الإقليمي والدولي، ووضع رواندا كمركز لصادرات الخدمات الرقمية، وتعزيز القوى العاملة الماهرة من خلال برامج تدريبية مستهدفة تركز على القضايا الرقمية.

وتعليقا على ورشة العمل قالت معالي السيدة بولا إنغابير، وزير تقنية المعلومات والاتصالات والابتكار في جمهورية رواندا: “نشكر منظمة التعاون الرقمي والمنتدى الاقتصادي العالمي على الدعم المتواصل، وجهودنا المشتركة لتعزيز الاقتصاد الرقمي في رواندا، وتُعد ورشة العمل التي تُعقد في كيغالي أحدث تطورات في جهودنا لجعل رواندا جاذبة للاستثمار. ونؤكد التزامنا بتطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات ووضعه كمساهم رئيسي في اقتصادنا. ومن شأن جذب المزيد من الاستثمار إلى الاقتصاد الرقمي في رواندا خلق فرص عمل لا حصر لها، وتنمية قاعدتنا المعرفية وتأسيس مركز إقليمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكار، وستسمح لنا ورشة العمل المنعقدة في كيغالي بتحديد التدخلات الحاسمة في السياسات التي ستمكننا من القيام بذلك”.

من جهتها قالت الأستاذة ديمة بنت يحيى اليحيى، الأمين العام لمنظمة التعاون الرقمي: “نعرب عن امتناننا لجمهورية رواندا ومعالي السيدة بولا إنغابير وزير تقنية المعلومات والاتصالات والابتكار ووزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكار ، بالتعاون مع منظمة التعاون الرقمي والمنتدى الاقتصادي العالمي، لتسهيلهم انعقاد ورشة عمل ناجحة في كيغالي. إن المشاركة النشطة والفعالة من قبل جميع الحاضرين، مع التركيز بشكل خاص على تحديد السياسات واللوائح والتدابير اللازمة لتمكين تدفقات الاستثمار، هي خطوة إلى الأمام في ربط رأس المال بفرص الاستثمار الرقمي في رواندا. ومنذ انضمام رواندا إلى مبادرة الاستثمار الأجنبي الرقمي المباشر في عام 2023، نُفذت بنجاح مراحل التحليل والمقابلات والمسوحات. ونتطلع إلى رؤية رواندا تكمل تنفيذ مبادرات الاستثمار الأجنبي الرقمي المباشر وتزيد بشكل كبير من إمكاناتها لجلب ليس فقط رأس المال ولكن أيضًا المعرفة والتكنولوجيا وفرص العمل إلى البلاد.”

وستسهم الرؤى المستقاة من ورشة العمل في تحديد الاتجاه الاستراتيجي وأنشطة مشروع تمكين الاستثمار الأجنبي الرقمي المباشر خلال العام المقبل، مما يدفع رواندا نحو اقتصاد رقمي أكثر قوة وشمولية ومستعد للنمو والازدهار المستدامين.