مجموعة أباريل تدعم فعالية جمعية أســـر التوحد في الرياض بشكل يتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030

عين العالم – رشاد اسكندراني

 

علامات مجموعة أباريل التي قدمت التبرعات السخية للجمعية هي إروبوستال، وأردين، وكروكس، وهافايانس، وأثليتسكو، وبفرلي هيلس بولو كلوب وغيرها من العلامات التجارية.

بالتعاون مع جمعية أسر التوحد، عقدت مجموعة أباريل وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجالات تجزئة الموضة وأسلوب الحياة، فعالية خيرية لجمع التبرعات بضيافة ورعاية فندق راديسون بلو في الرياض (مركز المعارض والمؤتمرات). تندرج هذه المبادرة تحت جهود والتزام مجموعة أباريل برؤية 2030، التي تركز على المسؤولية المجتمعية ودعم المجتمعات.

وشهد الحفل مشاركة رئيس مجلس إدارة جمعية أسر التوحد، سمو الأمير سعود بن عبد العزيز الفرحان آل سعود إلى جانب العديد من الشخصيات البارزة من جمعية أسر التوحد وأعضاء إدارة مجموعة أباريل في السعودية. وتميزت هذه الفعالية بأجواء حافلة بدعم من حضور 40 طفلاً من ذوي اضطراب طيف التوحد برفقة أمّهاتهم.

بلغت المساهمات السخية التي قدمتها مجموعة أباريل 300 ألف ريال سعودي، إلى جانب التبرعات العينية التي قدمتها العديد من العلامات التابعة لها مثل إروبوستال، وأردين، وكروكس، وهافاينس، وأثليتسكو، وغيرها من العلامات والتي بلغت 2500  قطعة من الأحذية، والحقائب، والملابس. وشارك الضيوف في الأنشطة الترفيهية مع الأطفال وذويهم ونالوا هدايا مقدمة من علامة بفرلي هيلس بولو كلوب في أجواء عمت بروح البهجة والشمولية.

وقال السيد نيراج تيكشينداني، الرئيس التنفيذي لمجموعة أباريل “لا يتوقف جوهر القيادة الحقيقية في مجال الأعمال على النجاح المالي فحسب، بل يكمن في مقدرتنا على إحداث التأثير الإيجابي في المجتمعات التي نقدم خدماتنا فيها. في مجموعة أباريل، نحن نهدف للمساهمة الهادفة في المجتمع، والارتقاء بأنماط الحياة للأفراد الذين يواجهون الظروف الصعبة، كما نسعى لتوفير فرص تعزز من بناء مستقبل أكثر إشراقًا وشموليةً للجميع”.

يؤكد هذا التبرع من مجموعة أباريل وعلاماتها التجارية على التزامها الراسخ في دعم جمعية أسر التوحد ومساعيها القيّمة  لتحسين حياة الأفراد ذوي إضطراب التوحّد وأسرهم على حد سواء.

لمحة عن مجموعة أباريل

تقف مجموعة أباريل، أكبر مشغل في مجالات الأزياء وأسلوب الحياة، على مفترق طرق الاقتصاد الحديث في مدينة دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة. واليوم، أضحت المجموعة قادرة على تلبية احتياجات ملايين المتسوقين عبر أكثر من 2,200 متجراً وأكثر من 85 علامة تجارية وبتعيين 22,000 موظف من مختلف الثقافات.

حققت المجموعة حضوراً قوياً وراسخاً في دول مجلس التعاون الخليجي كما أنها نجحت في توسيع مجالات تسويقها في الهند وجنوب أفريقيا وسنغافورة واندونيسيا وتايلند وماليزيا ومصر. وإضافة إلى ذلك، وضعت المجموعة استراتيجيات واضحة للدخول إلى العديد من الأسواق الناشئة مثل هنغاريا والفليبين.

تدير مجموعة أباريل العديد من العلامات التجارية العالمية الشهيرة، التي انطلقت من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا وأستراليا وآسيا، وتضم الكثير من الأسماء الرائدة في عالم الأزياء، الأحذية ونمط الحياة على غرار تومي هيلفيغر، تشارلز آند كيث، سكتشرز، ألدو، ناين وست، إروبوستال، وغيرها من الأسماء بالإضافة لعلامات تجارية رئيسية مثل تيم هورتنز، جيميز اتاليان، كولدستون كريمري، إنجلوت، ريتوالز وذلك على سبيل المثال لا الحصر.

يذكر بأن الفضل في نجاحات مجموعة أباريل ونموها المذهل يعود لرؤية وتوجيهات مؤسستها ورئيسة مجلس الإدارة سيما جنواني فيد، التي انطلقت بالشركة من القوة إلى الأقوى منذ نشأتها وعلى امتداد عقدين من الزمن.

https://apparelglobal.com/ar/

لمحة عن جمعية أســـر التوحد:

جمعية أســـر التوحد هي جمعية خيرية أسســـها مجموعة أولياء ذوي اضطراب طيف التوحد عام 1430هـ ويشـــكلها أعضـــاء المجتمع كافة وخاصة من لديه أطفال يعانون من التوحد. ومنذ إنشائها حملت الجمعية على عاتقها رؤية واضحة في مساندة الأسر لضمان حصولهم على خدمات عالية الجودة، كما عملت الجمعيـــة علـــى إيصـــال رســـالتها الســـامية بكل وضوح لدعم أسر التوحد دعم شـــامل من خلال التدريب والدعم المعنوي وإيصال صوتهم للمجتمع.